حديقة الوردة

حديقة الوردة الجميلة التي كانت أصلها من ناحية شمالية الأرض أو بالدقة من الصين. في القرن الأوسط أن زهرة الوردة تسمى بـــــفلوس فلوروم (Flos Florum) معناها زهرة من جميع الزهور. فهذه زهرة الوردة أشارتها مريم أمّ عيسى كرمز من كمالية دنياوية و سماوية، بل حتى الآن ما زالت تعتبر كزهرة مشهورة في أنحاء العالم.

في بلدها الصين، زهرة الوردة قد اكتفيت في المواسم الأربع ولو كانت في وقت الشتاء. في وقت الشتاء أطاحت الوردة جميع أوراقها طبيعية وتتجه إلى فترة النائمة (dormant period)، وسترجع نموًّا في وقت الصيف. وفي فترة النائمة هذه، هذه الزهرة تملك القوّة لتميّز أحسن جماليتها.

وفي حديقة الزهور نوسانتارا نعالج هذه النبات بمعالجة خاصة، فنقوم بها كيفية السقاية، وكيفية إعطاء السماد، وإضاءة الشمس بدقّة وانتباه. والكيفية التي نقام بها لحفظ قوة الوردة وجمالها لأنها في الدائرة الاستوائية لا تملك وقت الاستراحة أي وقت النوم.

الوسوم: taman mawar